نيك جامد مع رئيستي المثيرة بعد انتظار طويل فيديو إباحي مجاني

في هذا اليوم لم اتوقع ان اعمل نيك جامد مع مديرتي كانت امراة في الثلاثينات من عمرها اصغر مني بعامين فقط و كنت احلم بها و اتمناها كل اليوم اليوم طلبت مني ان اوصل لها اوراق الى منزلها لانها لن تاتي الى العمل دخلت الى المنزل وجدتها بفوطة فقط حولها كانت خارجة من الحمام للتو بدات انظر اليها بجوع و بدت انها لاحظت نظرتي و كانت تتنفس بصعوبة عندها التقت عينينا و بعد مدة طويل ادارت نفسها و قالت لي اذهب الان يجب ان البس ملابسي و لاكني لم استطع ان ابتعد الان اقتربت منها و كانت لا تزال تدير ظهرها لي باعدت شعرها و بدات اقبل رقبتها و هي كانت تتنفس بصوت مرتفع و بيدي انزل تالفوطة عن جسمها حتى تعرت تماما ثم ادرتها الي و بدات اقبل وجهها حتى التقت شفتانا وقمت امصمصها و امص لسانها ويدي تعصر بزازلها و تلاعبها بعدها نزلت على رقبتها اقبلها وهي تتأوه باصوات الشهوة و اللذة حتى وصلت الى فتحة صدرها فقمت و نزعت كل ملابسي حتى تعريت تماما ثم امسكت ثدييها كنت اعصرهما بيدي و ابوسهم و افرك حلماتها و الاعبها باسناني حتى بدأت ارضع من ثديها الايمن ويدي تعصر بثديها الثاني وتذوقت حلاوة بزازها اشتعلت نار شهوتي فيها اكثر واكثر فقد كان طعمها رائعا كثير كثير وهي تتأوه و تغنج ااه اااه اامم ااه ااه ااه ثم وضعت يدي على كسها وانا ارضع فقمت بمداعبته وبمداعبة شفراتها حتى فتحت رجليها و اخذت الحس كسها و الاعبه بلساني وامصه وهي تزيد من آهاتها وصراخها عندها امسكت بزبي و ادخلته ببطء حاولت ان اكون لطيفا معها لاكنها وضعت رجليها بين وسطي و ادخلته بقوة هذا جعلني ففوي معها كنت اخبط فيها بكل قوة و اغرق وجبي في بزازها ثم ادخلته الى طيزها و بقيت انيكها حتى انفجرت بداخلها و بدات اقبلها و الحسها و اعضها حتى هدانا و نامت في حضني .

المواد الإباحية